عرض مشاركة واحدة
قديم 19-03-2012, 11:22 PM   #1


الصورة الرمزية سمو المشاعر
سمو المشاعر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 263
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 08-10-2012 (10:08 PM)
 المشاركات : 167 [ + ]
 التقييم :  10
 التقييم :  سمو المشاعر مشاركاتك وتقيم الاعضاء الاخرين يرفع مستوى تقييمك
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ليتنآآ نتقن إحسآآآن

الظن

كمآآآ نتقن

إسآآآئته
لوني المفضل : Lightseagreen
افتراضي ماذا تعرف عن مرض الثعلبة؟



ماذا تعرف عن مرض الثعلبة؟
Alopecia



تعتبر الثعلبة البقعية مرضاً شائعاً نسبياً، يصيب ما يقارب 2% من مجموع السكان العام. يحدث لدى الرجال والنساء بالتساوي وفي جميع الأعمار .



تظهر الثعلبة البقعية على هيئة بقع فاقدة الشعر تماماً، ذات أشكال وأحجام مختلفة ويكون الجلد المغطي للثعلبة ناعماً أملس وغير ضامر .


تعتبر فروة الرأس أكثر الأماكن إصابة ويمكن حصول الإصابة في أي منطقة مشعرة من الجسم كالذقن واللحية والأطراف. وقد تكون الثعلبة من النوع البسيطة، وهي عبارة عن بقعة واحدة أو أكثر، وعادة ما يعود نمو الشعر في هذا النوع من الثعلبة خلال 6 – 12 شهراً، أو يكون شاملاً لكامل شعر فروة الرأس، وفي بعض الحالات النادرة يسقط الشعر في فروة الرأس والجسم معاً.


من المفيد أن نذكر أن شدة تساقط الشعر ليست دوماً علامة سيئة ما دامت جذور الشعر حية، وإن إعادة نمو الشعر من جديد ممكنة حتى في غياب العلاج ولو بعد سنوات عديدة.


ما هي العوامل المثيرة أو المحرضة لظهور الثعلبة ؟

دلت الدراسات الحديثة على وجود اضطراب مناعي موضعي يؤدي إلى تثبيط نمو جذور الشعر.



هل تعتبر الثعلبة مرضاً وراثياً ؟


نعم هناك دور ما للوراثة في المرض ففي 20% من الحالات هناك تاريخ لإصابة أحد أفراد العائلة بالثعلبة، كما وجد ارتفاع نسبة الإصابة بالثعلبة لدى الأشخاص ذوي التاريخ العائلي الإيجابي للربو، التهاب الأنف التحسسي، الإكزيما البنيوية أو أحد الأمراض المناعية الأخرى مثل اضطرابات الغدة الدرقية، الداء السكري، الروماتيزم والبهاق.


هل هناك دور للتوتر النفسي في حدوث الثعلبة ؟

لا يعتبر التوتر النفسي سبباً كافياً لإحداث الثعلبة حيث أن العديد من الحالات لا ترافق هذا التوتر كما أن السيطرة على التوتر النفسي لا تشفي الثعلبة نفسها.


ما هي الأجزاء الأخرى من الجسم التي يمكن أن تصاب بالثعلبة ؟



قد يحدث في بعض الحالات الشديدة تنقر في الأظافر.



هل الثعلبة مرض معد ؟




لا لأن السبب ليس التهاباً بالفيروسات أو البكتيريا أو الفطريات .


ما مدى تأثير الثعلبة على الحياة اليومية ؟
لا تعتبر الثعلبة من الأمراض التي تسبب إعاقة طبية فعادة ما يكون مرضى الثعلبة في صحة جيدة تماماً، وتكمن المشكلة في التأثير النفسي الذي عادة ما يتم التغلب عليه بمعرفة الحقائق الطبية حول أسباب وطبيعة هذا المرض.
في جميع الأحوال يجب على المرضى عدم تقييد حياتهم اليومية بسبب الثعلبة لأن بإمكانهم العيش بصورة طبيعية تماماً.


هل هناك شفاء للثعلبة البقعية ؟



الإجابة على هذا السؤال ليست بالأمر السهل، لأن نمو الشعر التلقائي وارد جداً ولو بعد سنوات وهناك علاجات متنوعة وعديدة ذات فائدة جيدة بإذن الله.


ما هي العلاجات المتوفرة لعلاج الثعلبة البقعية ؟


هناك علاجات متعددة للثعلبة وبشكل عام يعتمد العلاج على عمر المريض، أماكن ودرجة الإصابة. ومن هذه العلاجات :
الكورتيزون الموضعي: على شكر مراهم، كريمات أو محاليل .
حقن الكورتيزون: ويتم بيد طبيب الجلد، ويمكن تكراره ويلاحظ عادة نمو الشعر خلال 4 - 6 ِِ. وهذا النوع من العلاج لا يمنع من ظهور بقع جديدة. ِ


المينوكسيديل الموضعي: يستعمل المينوكسيديل ذو التركيز 2 أو 5% موضعياً .


الانثرالين: يطبق موضعياً بتركيز معين لمدة حوالي 30 – 120 دقيقة ، ومن المضاعفات الجانبية لهذا الدواء تهيج الجلد والتصبغات البنية التي تقل تدريجياً مع تكرار تطبيق الدواء.
ومن الضروري عدم تماس هذا الدواء مع العيون ويجب غسل اليدين جيداً بعد استخدامه .


العلاجات المناعية الموضعية: مثل مركبات DPCP، DNCB حيث يتم تطبيق هذه المركبات تحت إشراف الطبيب بتراكيز معينة تزداد تدريجياً ويعود شعر فروة الرأس للنمو لدى نصف المرضى المعالجين بهذا النوع من العلاج خلال 6 أشهر من استخدامه .


المقال منقول عن قلم د. باسل - العيادات العالمية لعلاج امراض وزراعة الشعر


شكرا لك على تواصلك نسعد بزيارتك فأهلا وسهلا بك





lh`h juvt uk lvq hgeugfm? lvq hgeugfm?



 

رد مع اقتباس