عرض مشاركة واحدة
قديم 13-01-2014, 08:28 PM   #1


الصورة الرمزية ابوفهد المزيني
ابوفهد المزيني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 624
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-01-2020 (04:15 PM)
 المشاركات : 2,236 [ + ]
 التقييم :  14
 التقييم :  ابوفهد المزيني مشاركاتك وتقيم الاعضاء الاخرين يرفع مستوى تقييمك
 اوسمتي
وسام الالفية الثاني  وسام التميز  وسام الحضور المميز  وسام العطاء 
لوني المفضل : Sienna

اوسمتي
وسام الالفية الثاني  وسام التميز  وسام الحضور المميز  وسام العطاء 
عدد الاوسمة: 4

Icon21 حكم الاستنجاء بماء زمزم




فتاوى من كتاب الطهارة ( الجزء العاشر:(10)
للشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله
من الموقع الرسمي لفضيلته رحمه الله تعالى

حكم الاستنجاء بماء زمزم
السؤال: هل يجوز الاستنجاء بماء زمزم؟
الجواب: ماء زمزم قد دلت الأحاديث الصحيحة على أنه ماء شريف مبارك ، وقد ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في زمزم:( إنها مباركة ، إنها طعام طعم ) وزاد في رواية عند أبي داود بسند جيد:( وشفاء سقم) فهذا الحديث الصحيح يدل على فضل ماء زمزم ، وأنه طعام طعم ، وشفاء سقم ، وأنه مبارك ، والسنة: الشرب منه ، كما شرب النبي صلى الله عليه وسلم منه ، ويجوز الوضوء منه والاستنجاء ، وكذلك الغسل من الجنابة إذا دعت الحاجة إلى ذلك .
وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه نبع الماء من بين أصابعه ، ثم أخذ الناس حاجتهم من هذا الماء ؛ ليشربوا ويتوضئوا ، وليغسلوا ثيابهم ، وليستنجوا ، كل هذا واقع .
وماء زمزم إن لم يكن مثل الماء الذي نبع من بين أصابع النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن فوق ذلك ، فكلاهما ماء شريف ، فإذا جاز الوضوء ، والاغتسال ، والاستنجاء ، وغسل الثياب من الماء الذي نبع من بين أصابعه صلى الله عليه وسلم ، فهكذا يجوز من ماء زمزم . وبكل حال فهو ماء طهور طيب يستحب الشرب منه ، ولا حرج في الوضوء منه ، ولا حرج في غسل الثياب منه ، ولا حرج في الاستنجاء إذا دعت الحاجة إلى ذلك كما تقدم ، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:( ماء زمزم لما شرب له) وفي سنده ضعف ، ولكن يشهد له الحديث الصحيح المتقدم ، والحمد لله .
0000000


شكرا لك على تواصلك نسعد بزيارتك فأهلا وسهلا بك





p;l hghsjk[hx flhx .l.l flhx p;l



 

رد مع اقتباس