عرض مشاركة واحدة
قديم 11-12-2017, 08:06 PM   #1


الصورة الرمزية ابوفهد المزيني
ابوفهد المزيني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 624
 تاريخ التسجيل :  Aug 2013
 أخر زيارة : 31-01-2020 (04:15 PM)
 المشاركات : 2,236 [ + ]
 التقييم :  14
 التقييم :  ابوفهد المزيني مشاركاتك وتقيم الاعضاء الاخرين يرفع مستوى تقييمك
 اوسمتي
وسام الالفية الثاني  وسام التميز  وسام الحضور المميز  وسام العطاء 
لوني المفضل : Sienna

اوسمتي
وسام الالفية الثاني  وسام التميز  وسام الحضور المميز  وسام العطاء 
عدد الاوسمة: 4

Icon21 حول مسألة مهمة تتعلق بأصل الدين،



المنتقى من فتاوى الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
عنوان الموضوع في الصفحة: الإيمان.
فهرس الجزء الثاني

حول مسألة مهمة تتعلق بأصل الدين،

السؤال:2 : فضيلة الشيخ صالح الفوزان وفقه الله لما يحبه ويرضاه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد‏.‏‏.‏
فقد كثر الكلام في الآونة الأخيرة بين طلبة العلم حول مسألة مهمة تتعلق بأصل الدين، وسأذكر بعض الأقوال التي أرجو من الشيخ أن يبين هل هي موافقة لعقيدة أهل السنة والجماعة، أم أن فيها شيئًا من الخلل‏:‏
1ـ قول بعض الناس‏:‏‏(‏إن عقيدة أهل السنة والجماعة أن العمل شرط في كمال الإيمان وليس شرطًا في صحة الإيمان‏)‏، مع أن من المعلوم أن الإيمان عند أهل السنة قول وعمل، وأنه لا إيمان إلا بعمل كما صرح بذلك بعض أئمة السلف‏.‏
2ـ قول بعض الناس‏:‏‏(‏إن الكفر المخرج من الملة هو الكفر الاعتقادي فقط، أما العمل فلا يخرج من الملة إلا إذا كان يدل على اعتقاد كالسجود لصنم مثلاً، فإنه يعتبر كفرًا لأنه يدل على عقيدة في الباطن لا لمجرد السجود فقط، ومثله سب الله أو الاستهزاء بالدين أو نحو ذلك‏.‏‏.‏ فلا يكفر الإنسان بعمل مهما كان‏)‏‏.‏
أرجو من الشيخ - وفقه الله - أن يتفضل ببيان ما في هاتين المقالتين من الحق أو الباطل‏؟‏ سائلاً الله تعالى أن يوفقه للصواب، وأن ينفع به الإسلام والمسلمين‏.‏
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه‏.‏

الجواب:1: القول الأول‏:‏ هو قول مرجئة أهل السنة وهو خطأ، والصواب أن الأعمال داخلة في حقيقة الإيمان فهو اعتقاد وقول وعمل يزيد بالطاعة، وينقص بالمعصية، وهذا قول جمهور أهل السنة لأن الله سمى الأعمال إيمانًا كما في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا‏}‏ ‏[‏سورة الأنفال‏:‏ آية2‏]‏ الآيتين‏.‏ وقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏الإيمان بضع وسبعون شعبة‏)‏ الحديث ‏[‏رواه مسلم في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏(‏1/63‏)‏ من حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ ‏]‏‏.‏
2ـ هذا في الغالب وهناك أعمال تخرج من الملة كترك الصلاة تكاسلاً وكالسحر تعلمه وتعليمه، ومن نطق بكلمة الكفر مختارًا، وكل عمل لابد أن يصاحبه قصد، فلا يعتد بعمل الناسي والنائم والصغير والمجنون والمكره لعدم القصد‏.‏ هذا وأنصح لهؤلاء أن يتعلموا قبل أن يتكلموا لأن الكلام في مثل هذه المسائل خطير، ويحتاج إلى علم‏.‏
*****
فهرس الجزء الثاني


شكرا لك على تواصلك نسعد بزيارتك فأهلا وسهلا بك





p,g lsHgm lilm jjugr fHwg hg]dkK lilm hg]dkK fHwg jjugr



 

رد مع اقتباس