عرض مشاركة واحدة
قديم 13-10-2011, 03:30 AM   #1
لا شئ أجمل من آلهدؤؤ.


الصورة الرمزية بريق ألمآس
بريق ألمآس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 41
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : 24-07-2012 (01:37 AM)
 المشاركات : 978 [ + ]
 التقييم :  10
 التقييم :  بريق ألمآس مشاركاتك وتقيم الاعضاء الاخرين يرفع مستوى تقييمك
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الحضور المميز  وسام حواء  وسام التميز 
لوني المفضل : Palevioletred

اوسمتي
وسام الحضور المميز  وسام حواء  وسام التميز 
عدد الاوسمة: 3

Post أدعوك ياإلهي بأن تجعلني تلفزيونا....



أدعوك ياإلهي بأن تجعلني تلفزيونا, ..........................!!!




مقــاال أعجبني جــداً
وحبيــت تشــااركووني قـراءته والإستمتــااع بـه
______________________


كلفت المعلمة طلابها في المرحلة الإبتدائية
بكتابة موضوع تعبير حول : ماذا يتمنون من الله أن يحقق لهم؟

وفي نهاية اليوم الدراسي ,قدم الطلاب الموضوعات للمعلمة ,
التي جمعتها وأخذتها إلى المنزل وبدأت بقراءتها لتصحيحها.


دخل عليها زوجها وإذا بها تبكي , ولم ترد على تساؤلاته!
بل أعطته إحدى الأوراق.
قرأها الزوج :
أدعوك ياإلهي بأن تجعلني تلفزيونا,
وأن أكون في مكانه المميز..
وأن تلتف أسرتي حولي ,وأن تستمع لي بإنصات ..
وأن أكون في موقع الإهتمام بدون أي مقاطعات أو أسئلة.


أود أن أحصل على نفس الرعاية الخاصة
التي يحصل عليها التلفزيون ,حتى وأن لم يكن يعمل ..
وأن أكون رفيق والدي
عندما يعود من العمل حتى وإن كان متعبا..


وأريد أمي أن تلجأ إلي عندما تكون حزينة أو متضايقة بدل أن تهملني.
أريد أن يتشاجر إخوتي للحصول علي.
أريد أن أشعر بأن أسرتي تدع كل شي جانبا من
الآن وصاعدا فقط لتقضي بعض الوقت معي.


وأخيرا وليس آخر , أن أجعلهم سعداء وأرفه عنهم وأسليهم.
إلهي لم أسألك عن شيء كبير! فقط أريد أن أعيش مثل التلفزيون.

رد الزوج : مسكين هذا الطفل.. وماهؤلاء الوالدين الفضيعين؟
ردت الزوجة : هذا موضوع ولدنا .....
لكــن صدق شي مؤؤؤلم بالفعــل ..

هذه القصة تحكي واقع كثير من أسرنا,
عندما نتعب ونجهد ونبحث عن الترفيه
نلجأ وبشكل ألي إلى جهاز التلفزيون..
ونتسمر أمامه لساعات طويلة دون الشعور بالتعب
أو الملل أو الحاجة إلى تغيير النشاط .


بعد هذه القصة جلست أتأمل تصرفاتنا في البيت,
فوجدت نسبة كبيرة من مصداقية
هذه القصة ,حتى مع تبريراتنا
الكثيرة بأنا نشاهد برامج هادفة ,
أو نتابع الأخبار وأحداث العالم ,أو نرفه عن أنفسنا بالترفيه البريء.



لابأس أن نستفيد ما يبثه التلفاز
كوسيلة إعلامية مهمة ومؤثرة
, لكن علينا أن نقف عند حد معين لانجاوزه,
وهو أبناؤنا فلذات أكبادنا
الذين سنسأل عنهم يوما ما فماذا سنرد؟!

شكرا لك على تواصلك نسعد بزيارتك فأهلا وسهلا بك





H]u,; dhYgid fHk j[ugkd jgt.d,kh>>>> jgt.d,kh elk j[ugkd



 
 توقيع : بريق ألمآس



رد مع اقتباس