عرض مشاركة واحدة
قديم 15-01-2012, 06:55 PM   #1


الصورة الرمزية ابوصالح الحربي
ابوصالح الحربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 204
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : 13-08-2013 (09:50 PM)
 المشاركات : 328 [ + ]
 التقييم :  10
 التقييم :  ابوصالح الحربي مشاركاتك وتقيم الاعضاء الاخرين يرفع مستوى تقييمك
 اوسمتي
وسام الحضور المميز 
لوني المفضل : Sienna

اوسمتي

Arrow الخليفة الراشد فاروق هذه الأمةرضي الله عنه:



مختارات ولطائف: الجزء الأول
للشيخ: عبد الملك القاسم
الخليفة الراشد فاروق هذه الأمةرضي الله عنه:

خرج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليلة من الليالي يتفقد أحوال الرعية فمر برحبة من رحاب المدينة فإذا ببيت شعر ينبعث منه أنين امرأة وعلى بابه رجل قاعد، فسلم عليه عمر وسأله من هو؟ فأجابه بأنه رجل من البادية جاء يصيب من فضل أمير المؤمنين، فقال عمر: ما هذا الصوت الذي أسمعه في البيت؟ قال الرجل، وهو لا يدري أنه عمر أمير المؤمنين: انطلق رحمك الله لحاجتك ولا تسأل عما لا يعنيك، فألح عليه عمر يريد معرفة الأمر فأجابه: امرأة تمخض ـ أي على وشك الولادة ـ وليس عندها أحد، فعاد عمر إلى منزله وقال لامرأته أم كلثوم بنت علي رضي الله عنه: هل لك في أجر ساقه الله إليك؟ قالت: وما هو؟ فأخبرها الخبر وأمرها أن تأخذ معها ما يحتاج إليه الوليد الجديد من ثياب وما تحتاج إليه المرأة من دهن، وأن تأخذ معها قدرا وتضع فيه حبوبا وسمنا. فجاءت به فحمل القدر ومشت خلفه حتى انتهى إلى البيت وقال لامرأته ادخلي إلى المرأة وجلس هو مع الرجل وأوقد النار وطبخ ما جاء به والرجل جالس لا يعلم من هو! وولدت المرأة فقالت زوجة عمر من داخل البيت: بشر يا أمير المؤمنين صاحبك بغلام!! فلما سمع الأعرابي ذلك علم أنه مع أمير المؤمنين، فكأنه هابه، فأخذ يبتعد عنه! وعمر يقول له: مكانك كما أنت، ثم حمل القدر وأمر زوجته أن تأخذه لتطعم المرأة، فلما أكلت ناول الرجل القدر وقال: كل ويحك فإنك سهرت الليل كله. ثم خرجت زوجته وقال للرجل: إذا كان غدا فأتنا نأمر لك بما يصلحك، فلما أصبح أتاه ففرض لابنه في الذرية وأعطاه:
***


شكرا لك على تواصلك نسعد بزيارتك فأهلا وسهلا بك





hgogdtm hgvha] thv,r i`i hgHlmvqd hggi uki: hggi hgogdtm hgvha] uki thv,r



 

رد مع اقتباس