منتديات القصيرين من حرب

منتديات القصيرين من حرب (http://www.alqesuirien.com/vb/index.php)
-   المنتدى الاسلامي (http://www.alqesuirien.com/vb/forumdisplay.php?f=51)
-   -   تفسير آية 26 من سورة البقرة (http://www.alqesuirien.com/vb/showthread.php?t=6134)

ابوفهد المزيني 22-10-2017 01:21 PM

تفسير آية 26 من سورة البقرة
 


تفسير آية 26 من سورة البقرة<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p>
التفسير الميسر<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
قال تبارك وتعالى:[ إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلا الْفَاسِقِينَ] ( 26 )<o:p></o:p>
<o:p></o:p>
إن الله تعالى لا يستحيي من الحق أن يذكر شيئًا ما, قلَّ أو كثر, ولو كان تمثيلا بأصغر شيء, كالبعوضة والذباب ونحو ذلك, مما ضربه الله مثلا لِعَجْز كل ما يُعْبَد من دون الله. فأما المؤمنون فيعلمون حكمة الله في التمثيل بالصغير والكبير من خلقه, وأما الكفار فَيَسْخرون ويقولون: ما مراد الله مِن ضَرْب المثل بهذه الحشرات الحقيرة؟ ويجيبهم الله بأن المراد هو الاختبار, وتمييز المؤمن من الكافر; لذلك يصرف الله بهذا المثل ناسًا كثيرين عن الحق لسخريتهم منه, ويوفق به غيرهم إلى مزيد من الإيمان والهداية. والله تعالى لا يظلم أحدًا; لأنه لا يَصْرِف عن الحق إلا الخارجين عن طاعته.<o:p></o:p>
*****


مخاوي الليل 23-10-2017 07:57 AM

ابو فهد ... جزاك الله خير

ابوفهد المزيني 23-10-2017 02:10 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مخاوي الليل (المشاركة 39496)
ابو فهد ... جزاك الله خير

حياك الله أخي الكريم مخاوي الليل

اسعدني مرورك الغالي أسعدك الله في الدنيا
والآخرة واكرمك الله بطاعته وجنته أسأل الله لنا
ولكم ولجميع المسلمين التوفيق لمايحبه ويرضاه .


تحياتي وتقديري لشخصك الكريم

المسافر 24-10-2017 07:48 AM

جزاك الله خير ابو فهد والله يعطيك العافيه

ابوفهد المزيني 24-10-2017 09:15 AM

حياك الله أخي الكريم المسافر
اسعدني مرورك الغالي أسعدك الله في الدنيا
والآخرة واكرمك الله بطاعته وجنته أسأل الله لنا
ولكم ولجميع المسلمين التوفيق لمايحبه ويرضاه .


تحياتي وتقديري لشخصك الكريم


الساعة الآن 09:27 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

Security team